Refugees at Mbera camp in Mauritania’s desert

موريتانيا

توفر منظمة أطباء بلا حدود الرعاية الطبية للاجئي مالي والمجتمعات المضيفة في موريتانيا وقد شهدت خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2016 أكبر تدفق للاجئين منذ عام 2013.

لا يزال آلاف الماليين يقيمون في مخيم مبيرا الواقع في الجنوب الشرقي من موريتانيا وذلك عقب النزاع الذي اندلع سنة 2013 وأجبرهم على الفرار وعبور الحدود. ورغم عملية السلام إلا أن الهجمات العنيفة التي تنفذها المجموعات المسلحة والعصابات تثنيهم عن العودة إلى وطنهم.

توفر فرق أطباء بلا حدود الرعاية الصحية الأساسية والطارئة وكذلك خدمات النسائية والتوليد للاجئين في المخيم وكذلك للمجتمعات المضيفة المقيمة في منطقتي باسيكونو وفاسالا القريبتين.

 وفي عام 2016 كانت معظم العمليات الجراحية التي نفذتها فرق المنظمة عمليات قيصرية وعمليات حشوية وعظمية.

 
Refugees at Mbera camp in Mauritania’s desert

اللاجئون من مالي مُعرضون لخطر ارتفاع مُعدل سوء التغذية عقب إلغاء المساعدات الغذائية

بيان صحفي 2 يوليو/تموز 2015