Philippines: responding to Typhoon Tembin

الكوارث الطبيعية

قد يكون لأي زلزال أو تسونامي أو فيضان أو إعصار تأثير مدمر على مجتمعات بأكملها.

يمكن أن تؤثر الكوارث الطبيعية على حياة عشرات الآلاف من الناس في غضون دقائق، فهي قادرة على ‏أن تتسبب بإصابة المئات أو حتى الآلاف من الأشخاص، بالإضافة إلى تدمير المنازل وسبل العيش. ‏كما يمكن بسببها أن يتعطل الوصول إلى المياه النظيفة وخدمات الرعاية الصحية والنقل. يختلف التأثير ‏بشكل كبير من كارثة إلى أخرى، ويجب أن تتكيف استجابتنا مع كل موقف‎.‎

يجب تحديد الاحتياجات بسرعة، إلا أن الوصول إلى منطقة حدوث الكارثة قد يكون معقدًا عندما يتم قطع ‏الطرق. إن المستجيبون الأوائل هم الأشخاص الموجودون في أرض الحدث: أفراد المجتمع المحلي ‏والسلطات المحلية ومنظمات الإغاثة الموجودة على الأرض‎.‎

تحضّر المنظمة حزم جاهزة يتم ملؤها مسبقاً وتُخصص للإغاثة السريعة والمنقذة للحياة. وبوجود مشاريع في ‏أكثر من 70 دولة، غالبًا ما يكون لدينا عمال إغاثة بالقرب من موقع الكارثة. كما يمكن تعزيز هذه الفرق ‏بفرق إضافية إذا كانت هناك حاجة إلى استجابة أكبر‎.‎

 
Hurricane Matthew Devastation in Haiti
هايتي

فرق المنظمة تعاين احتياجات للماء النظيف والرعاية الطبية في المناطق المتضررة جراء الإعصار ماثيو

تحديث حول مشروع 10 أكتوبر/تشرين الأول 2016
 
الدمار الذي ألحقه إعصار كينيث
موزمبيق

إعصار كينيث يضرب موزمبيق بعد ‏مرور شهر على إعصار إيداي وأطباء ‏بلا حدود تستجيب

تحديث حول مشروع 2 مايو/أيار 2019
 
Flood flashes in Iran
إيران

الفيضانات المفاجئة تسبب دماراً هائلاً، وتجرف في طريقها منازل وطرقاً وجسوراً

أصوات من الميدان 30 ابريل/نيسان 2019
 
Emergency response in Nhamatanda district
إعصار إيداي والفيضانات

الوضع في موزمبيق يتحول من حالة الطوارئ إلى التعافي

تحديث حول مشروع 18 ابريل/نيسان 2019
 
MSF response to cyclone Idai in Chimanimani - Zimbabwe
إعصار إيداي والفيضانات

الأيام الستة الأولى بعد إعصار إيداي في زيمبابوي

أصوات من الميدان 31 مارس/آذار 2019
 
Response to flooding in Southern Africa - Malawi
إعصار إيداي والفيضانات

الفيضانات كانت مدمّرة لكن الخبرة المكتسبة من الفيضانات السابقة خفّفت من وقع الكارثة

أصوات من الميدان 31 مارس/آذار 2019
 
Mobile Clinics in Ponta Gea, Beira area.
إعصار إيداي والفيضانات

فيضانات هائلة واستجابة ضخمة في موزمبيق

تحديث حول مشروع 28 مارس/آذار 2019
المقال التالي
5 مارس/آذار 2019